الأسطورة

تم تصوره في 1926 من قبل باشا مراكش، الحاج التهامي الكلاوي المزواري، يعتبر الغولف الملكي لمراكش من أفضل المسالك التاريخية الدولية. مع كل الضيوف المرموقين ورجالات الدولة مثل ونستون تشرشل، ديفيد لويد جورج أو آيك أيزنهاور، فقد كان يستضيف على مدار السنة لاعبي الغولف من جميع أنحاء العالم والذين كانوا يرغبون في “لعب الأسطورة”.

المتعة

بالاضافة إلى متعة اللعب، هناك جمالية استثنائية للمكان، والتي تتوج بجولة في قلب النباتات المعمرة لمئات السنين من خلال أكثر من 15 ألف شجرة. في هذه الواحة الرائعة والهادئة، تعتبر كل واحدة من الـ 27 حفرة من المسلك الغولفي ذكرى لا تنسى.

شهدت بداية سنة 2014 ، افتتاح المسلك الجديد “منارة” الذي يتكون من 9 حفر. ويوفر هذا المسلك مرافق ومنشآت جديدة، مثل driving range والمساحات الخضراء والأضواء الكاشفة من أجل تمديد فترة اللعب إلى ما بعد غروب الشمس.

بفضل مسلك “منارة”، أصبح بإمكان الشركات، الفنادق والأشخاص الذين يرغبون في تنظيم حدث ضخم، اختيار الغولف الملكي لمراكش للتمتع باللعب تحت النجوم وبانتعاش الليالي المغربية.

التقاليد

يساير الغولف الملكي لمراكش التاريخ من خلال عمره الممتد لــ 80 سنة، ليس فقط تاريخ بالمملكة، ولكن أيضا تاريخ هذه اللعبة الفريدة من نوعها والمرتكزة على احترام الآداب واللعب النظيف، يعتبر الغولف لعبة تجمع مختلف القيم الجميلة للرياضة والانضباط. يحرص الغولف الملكي لمراكش على تعزيز هذه التقاليد، ويلتزم بصون مبادئ أدب السلوك.

 

golf-video-vignetteزيارة موقع الغولف الملكي لمراكش